الضفدع الفارس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الضفدع الفارس

مُساهمة من طرف رنا بسيوني في الأربعاء 29 يوليو 2009, 8:52 pm

Very Happy السلام عليكم ورحمة الله وبركاته Very Happy
كان يا مكان فى سالف العصر والأوان
في قديم الزمان ، كان يعيش رجل فقير مع زوجته فوق قمة جبل عال ، ولكنهما لم ينجبا أبناء حتى كبر بهما السن .

وبعد مدة ،عرفت المرأة أنها حامل ،و لكنها عندما وضعت لم تنجب طفلا عاديا ، بل وضعت ضفدعا صغيرا .

خافت الأم على نفسها وقررت أن ترمى الضفدع ، و لكنه نطق قائلا : لا ترمينى فأنا ابنك ، فرق قلبها ورحمته ، وأبقت عليه .
ومرت أعوام ،و كبر الضفدع ، وذهب الى حاكم المدينة ، و طلب منه أن يزوجه ابنته ، فصاح فيه الحاكم : أيها الضفدع القبيح ، أنت لا تصلح زوجا لابنتى .


[size=25]فهدده الضفدع وقال له : اذا لم توافق ساضحك . فسخر منه الحاكم وقال له : فلتضحك أيها الضفدع المجنون .

فضحك الضفدع ضحكة هزت جدران القصر حتى كادت أن تقع ،فخاف الحاكم ومن معه ، وصاح قائلا : أرجوك لا تضحك و سأزوجك ابنتى .


[size=25]فتزوجها الضفدع ، و أخذها الى بيته و عاشت مع ابيه وامه فى سعادة وهناء ، وكانت تحترمه و تساعد امه فى اعمال البيت .

ومرت الشهور ، وأقبل فصل الخريف ،و فى هذا الفصل تعودت القرية ان تقيم سباقا للخيل فى كل عام ، يحضره كل الناس ، فاستعدت اسرة الضفدع لحضور السباق .
و لكن الضفدع رفض أن يذهب ،فذهبت زوجته مع الام والاب .


[size=25]وفى ارض السباق ، ظهر بين الفرسان فارس وسيم , جميل المنظر ، يركب حصانا مزينا بالجواهر ، ويلقى على المتفرجين زهورا ذهبية ، انبهر به جميع الحاضرين .

و لما بدأالسباق استطاع ذلك الفارس أن يفوز به فالتف الجميع حوله ، لكنه ركب حصانه واختفى بعيدا .


[size=25]وفى العام التالى ...... ذهبت اسرة الضفدع الى السباق الا هو و تكرر نفس الامر .
وفى العام الثالث ، ذهبت الاسرة الى السباق الا هو ، و اثناء السباق شعرت الزوجة بالتعب ، فعادت الى البيت ، فوجدت جلد الضفدع و لم تجده ، فعلمت انه هو الفارس الجميل فقامت بحرق الجلد حتى يظل على صورته الجميلة دائما .


[size=25]فلما عاد ووجد ذلك قال لها : لقد تسرعت ، فقد كان مازل أمامى وقت ، فأنا لا استطيع العيش بدون جلد الضفدع , و لذلك فسأموت قبل مطلع الفجر ، فأخذت الزوجة تبكى ، و قالت أليس لذلك من حل ؟ .

فقال : الا اذا استطعتى ان تذهبى الى ابيكى ، وتطلبى منه ان يسعد الناس بعمل عظيم ، وان تخبرى كل اهل البلدة بالحقيقة ، فذهبت الفتاة الى ابيها و اخبرته ، فقام وأنفق مالا كثيرا على الناس فأسعدهم ، و اخبرت كل الناس بحقيقة الضفدع ، ففرح الناس أكثر و أكثر ، و عاش الفارس الجميل بدون جلد الضفدع فى سعادة مع زوجته و أهله و أهل القرية ، و هكذا صبر الفارس على ما أصابه ، و طلب فى سبيل شفائه سعادة الناس
[/size]
[/size]
[/size][/size][/size]

رنا بسيوني

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 12/03/2009
العمر : 20

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الضفدع الفارس

مُساهمة من طرف والدة ولدين في السبت 05 سبتمبر 2009, 11:27 pm

و هكذا صبر الفارس على ما أصابه ، و طلب فى سبيل شفائه سعادة الناس

قصة جميلة

شكرا لك يا رنا

وننتظر منك مزيدا من القصص الرائعة

والدة ولدين

عدد المساهمات : 303
تاريخ التسجيل : 17/03/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى